الاثنين، 18 نوفمبر 2019

كيف تجني آلاف الدولارات من خلال البلاك فرايدي Black Friday


البلاك فرايدي، يعود مجددا.. هذا الموعد الإسثنائي للتسوق، الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر نونبر من كل سنة، موعد غير شكل و مسار التجارة، و خصوصا التجارة الإلكترونية، في السنوات الأخيرة...
طوال هذا اليوم الحافل، تقدم لنا الشركات الكبرى و حتى الصغيرة، عروضا جنونية... الشيء الذي يذر الربح و النفع الكبير لها.. وفي نفس الوقت هو فرصة لا تعوض للمستهلكين للإستفادة من هذه الفرص و هذه العروض..
في البلاك فرايدي كل شيء مسموح :
  • تخفيضات هامة على المنتجات.. 
  • عروض بوغو BOGO:  اشتري منتجا و احصل على الثاني مجانا... اشتري منتجين و احصل على هدية من اختيارك.. 
  • مصاريف شحن مجانية
  • مصاريف استرجاع المنتج مجانا..
  • و غيرها من الامتيازات التي تعرض و حصريا في هذا اليوم... 
و ليس بغريب و لا عجيب، إن رأينا أناسا تتصارع كي تفوز بإحدى هذه العروض.. سواء بأوروبا.. أو بأمريكا.. و غيرها من مناطق العالم التي تنظم البلاك فرايدي..
عند البعض، موسم البلاك فرايدي يستمر حتى صبيحة يوم الإثنين، أو ما يعرف بالسيبير مونداي.. بحيث البلاك فرايدي يستمر أيام الجمعة والسبت والاحد... والإثنين يتحول إلى سيبير مونداي،  بمعنى آخر، لدينا أربعة أيام تقدم فيها العلامات التجارية الكبرى و الشركات عروضا خيالية في أواخر السنة و بالضبط في شهر نونبر... 
البلاك فرايدي كسبت من خلاله الشركات ملايين الدولارات.. أمر فوق الخيال و فوق التصور.. بحيث مثلا في السنة الماضية، سجل رقم معاملات يوم البلاك فرايدي $6,2 مليار دولار... أي بزيادة تقدر بـ 23,6 في المئة مقارنة مع 2017.. و كل المؤشرات تقول بأن كل سنة ورغم الظروف الإقتصادية..  فيبقى البلاك فرايدي خارج كل الحسابات.. و دائما ما يسجل أرقاما إيجابية، إذ أن كل سنة تكون فيه مداخيل البلاك فريداي أعلى من سابقاتها... 
وهناك إحصائية أخرى تقول بأن المعاملات البنكية.. واستعمالات البطاقة البنكية الدولية، تعرف إقبالا منقطع النظير في هذا اليوم بالذات... بحيث مثلا سنة 2017 وفي فرنسا، سُجلت أكثر من 40 مليون عملية بيع بإستعمال البطاقة البنكية في يوم واحد...
هذه السنة، البلاك فرايدي سيكون يوم 29 نونبر.. على عكس السنة الماضية التي كان في يوم 23 نونبر.. البلاك فرايدي سيكون قريبا أكثر من أعياد الميلاد التي تشهد كثيرا من الرواج و العطل و تخفيضات نهاية السنة.. و بالتالي عملاؤكم سيسارعون للاستفادة من عروض البلاك فرايدي وسيبير مونداي ليشتروا هدايا السنة الجديدة و هدايا نويل ... بلغة الأرقام و بنظرة الخبراء فهذه السنة، البلاك فرايدي والأسبوع الذي يحل فيه، هو أسبوع دفع الرواتب، و صرف العلاوات... و عمليا سيشهد تحطيم الأرقام القياسية السابقة من حيث المبيعات و الأرباح....
ربما أصحاب المواقع التجارية حضرت واستعدت لإستقبال البلاك فرايدي على أحسن وجه.. لكن لا ضير في إعطائكم بعض النصائح و بعض التقنيات التي من شأنها أن تساعد في تحقيق أعلى المداخيل في هذه الأيام... 
سأحاول أن أحدثكم عن التسويق، عن العروض و عن كيفية تهيأة الموقع الإلكتروني الخاص بكم ليكون قادرا على استقبال أكبر عدد من الزيارات و تسجيل أكبر عدد من الطلبات و المبيعات... 
 قبل ذلك، اسمحوا لي أن أشرح السر الذي يجعل حدث البلاك فرايدي له كل هذا النجاح الكبير و لماذا يسجل أرقاما كبيرة من حيث المداخيل و الأرباح..

فكرة البلاك فرايدي تقوم على ثلاثة أمور أساسية و التي تلعب على نفسية المشتري ..

  • التسويق الجيد للفكرة.. إن أردت النجاح لحدث ما، لابد أن تعطيه الوقت الكافي ليتعرف عليه أكبر عدد من الناس.. بمعنى آخر حدد له موعدا محددا.. و دع أكبر عدد من الناس تتبنى الحدث و تبدأ بدورها الاستعداد له.. اجعل الحدث حديث الشارع والرأي العام... كما يحدث مع لقاءات المنتخب الوطني.. مباريات الديربي... المهرجانات... المؤتمرات..
  • الندرة في العرض، عندما يكون المنتج قليلا أو نادرا في السوق، وربما بعد الموعد الذي ظهر فيه، لن نستطيع إيجاده مجددا... فسيكون الإقبال عليه كبيرا و جنونيا إن صح التعبير... (في سنوات مضت كانت الأسواق المغربية تعرف خصاصا في بعض المنتجات، كالحليب، خميرة الخبز.. الغاز.. و في عز هذه الأزمة، الشركات التي تشتغل في هذه القطاعات و رغم قلة العرض، كانت تحقق مداخيلا كبيرة، و تشهد رواجا لا تصل إليه حينما يكون العرض أكثر من الطلب.. ) 
  • الطابع الإستعجالي : أسرع في الفوز بالعرض قبل إنتهائه... الوقت المحدد و القصير للعرض يشكل حالة من عدم التركيز عند المستهلك، و لا يترك له المجال في التفكير و المقارنة... مثلا يقارن بين المنتجات المعروضة.. أو يفكر في مدى احتياجه لهذا المنتج.. و بالتالي يسرع في إقتنائه.. فهو يرى في هذه الفرصة أنها لا تعوض.. و يرى أنه لن يجده مجددا بمثل هذا الثمن المعروض.. و سيكلفه كثيرا في حالة رغب في إقتنائه مستقبلا... هذا التوقيت المحدد في ساعات معدودة أو في ليلة واحدة، يعطي قوة كبيرة للحملة التسويقية.... عكس مثلا موسم التخفيضات الذي تنظمه الأسواق و المحلات التجارية... و الذي يدوم لشهر كامل.. هنا المستهلك يكون مرتاحا و هادئا.. و غالبا ما يكون الانطباع في موسم التخفيضات أنه كلما تأخرت في إقتناء المنتج، كلما وجدت ثمنا أقل و خصومات أكثر...
هذه ثلاثة عوامل رئيسية تجعل من هذا الحدث حدثا مميزا و ناجحا.. بالطبع هناك عوامل أخرى لكنها تختلف من علامة تجارية لأخرى.. كالمصداقية و الشفافية في طرح العروض... كيف يتم التعامل مع المستهلك بعد عملية الشراء ... و غيرها الكثير.... 

كيف يمكنني الإستعداد لحدث البلاك فرايدي؟

حدد العروض التي ستركز عليها: إن عدم حصر لائحة العروض التي تقدمها، و الإشتغال عليها بطريقة جيدة و إبداعية، حتى تقدمها بشكل لا يقاوم، فتأكد أن الحدث سيمر عليك مرور الكرام.. ومنافسيك سيغنمون بالجمل و ما حمل.. إن عدم تحديد العروض يُفَوّت عليك مبيعات كثيرة و سهلة، و كانت في المتناول، في هذه الليلة من البلاك فرايدي.. 
إن كنت صاحب موقع للتجارة الإلكترونية، أو تبيع في متجرك الخاص.. فحاول البحث عن المنتجات التي ترى أنك تستطيع أن تعرضها مع تخفيضات مهمة، وفي نفس الوقت تكون منتجات مطلوبة في السوق أو من النوع المحبب لدى الناس... 
فكر إن كنت قادرا على تقديم تخفيضات على كافة المنتجات.. أو فقط على بعضها.. أو فقط على علامة تجارية معينة... 
تأكد من أن نسبة التخفيض التي ستقدمها.. أو العرض الذي  تقدمه لن يكبدك خسارة، و ستظل نسبة ربحك منها مقبولة حتى وإن انخفضت...
هل ستقدم امتياز الشحن المجاني للمنتجات...؟ أو ستجعل الشحن المجاني مرهونا بقيمة المشتريات.. بمعنى إذا بلغت سلة مشتريات الزبون ثمنا معينا.. فسيستفيد تلقائيا من خدمة الشحن بالمجان.
هل ستجعل خدمة استرجاع المنتج متاحة في أي وقت.. في حالة عدم رضا الزبون..؟
هل ستقدم نسبة تخفيضات موحدة.. أو أن لكل منتج  نسبة تخفيض معينة..؟
لو احترت من كثرة العروض و لم تعرف ماذا ستقدم.. أنصحك بالتالي : اجعل تخفيضا موحدا على المنتجات التي تعتبرها في نهاية السلسلة الإنتاجية.. بمعني أن المصنع المنتج لها سيعوضها بمنتجات جديدة و التي مخزونها أوشك على النفاذ...  و أنشىء رمزا للتخفيضات تهديه للزوار و للعملاء المحتملين في حالة الموقع الإلكتروني، كود التخفيض، حتى يتمكنوا من استعماله عند القيام بطلب المنتج و بالتالي يستفيدون من التخفيض.. يمكنك إضافة ميزة الشحن مجانا و استرجاع المنتج مجانا....
أو تستطيع الاعتماد على الطابع الاستعجالي و تركب عدادا زمنيا يحسب المدة المتبقية على انتهاء العرض... لو كنت صاحب محل تجاري تستطيع وضع إعلان على واجهة المحل، توضح فيه المدة المحددة للعرض من الساعة.. إلى الساعة... هذه المنتجات ثمنها هو... و  بعدها سيصبح ثمنها...
اليوم الأول من البلاك فرايدي.. سواء كانت هناك مبيعات أم لا... اجعل اليومين المتبقين السبت و الأحد أكثر تميزا و أكثر سخاءا.. بمعني أضف تخفيضا جديدا على بعض المنتجات.. و أعد التواصل مع زوار الموقع ممن استافدوا من العروض أو أولئك الذين لم يستفيدوا..  و كن متأكدا أنك بإذن الله ستبيع أكثر و أكثر...
يوم الإثنين سبير مونداي قم بالتسويق على مجموعة جديدة من المنتجات لديك.. و التي لم يشملها البلاك فرايدي... ومجددا تواصل مع زوارك.. و إن شاء الله ستكون هناك مبيعات جديدة...
قم بتهيئة المتجر الإلكتروني من الناحية التقنية حتى يستقبل أكبر عدد من الزوار... حتى لا يتوقف عن الإشتغال.. أو يحدث فيه عطل تقني.. يمكنك التواصل مع الدعم الفني لشركة الإستضافة التي تتعامل معها، حتى يوضحوا لك الأمر جيدا.. 
من المعروف ان ليلة البلاك فرايدي تعرف أكبر عدد من الزوار لشبكة الأنترنت.. الكل يبحث.. الكل يسأل... والموقع الذي يربح جيدا من عدد الزيارات الكبيرة أو ما يعرف بالطرافيك، أو حركة المرور، هو الموقع الذي يشتغل بكفاءة عالية و دون أعطاب و لا توقفات تقنية... 
بالنسبة لخبراء المواقع يقولون لك بأن زائرا من أصل من زائرين، يلغي ولوجه للموقع الإلكتروني في حالة كانت مدة تحميل الموقع تأخذ أكثر من ثلاثة ثوان.. لهذا وجب علينا الانتباه جيدا لسرعة تحميل موقعنا الإلكتروني، و تصحيح جميع المشاكل التي من شأنها تأخير ظهوره و تبطىء من مدة تحميله...  لتتأكد من سرعة تحميل موقعك أقترح عليك هذه الأداة المجانية المقدمة من جوجل اضغط و احصل على سرعة تحميل موقعك الإلكتروني
كيف يعمل موقعك الإلكتروني على الهواتف الذكية؟
يمكنك استعمال هذه الأداة لمعرفة ما مدى تجاوب متجرك الإلكتروني مع أنظمة الهواتف الذكية.. اضغط هنا و تعرف على موافقة موقعك مع الهواتف الذكية و هذه الأداة الرائعة اضغط هنا  لتقليص حجم الصور المستعملة في موقعك و التي من شأنها تقليص مدة التحميل.. 

هل قمت بتثبيت كود فايسبوك بيكسل و كذا كود أناليتكس جوجل؟  

هاذين الكودين ، يعتبران من الأكواد التي يسهل ربطها مع الموقع.. وهناك فيديوهات كثيرة تشرح هذا الأمر... إنها أكواد تساعدك كثيرا لمعرفة سلوكيات الزوار و تصرفاتهم داخل موقعك... النقرات.. الأقسام الأكثر زيارة..  المنتجات الأكثر مشاهدة.. الوصول لصفحة  سلة المشتريات.. إنها تقوم بتسجيل كل كبيرة وصغيرة تقع داخل الموقع .. الشيء الذي يجعلك تحلل  المعطيات فتقف عند مكامن الخلل و تصلحه.. و مكامن القوة و تدعمها... إن هذه الأكواد وفي حالة رغبت القيام بحملة إعلانية ممولة.. ستتعرف أكثر على زوار الموقع.. و بالتالي ستعرف الفئة التي ستقوم باستهدافها.. و الفئة التي ستعيد استهدافها.. 
 Targeting or Retargeting 
في فقرة سابقة من هذا المقال، تحدثنا عن عامل تسويق الفكرة و تحويل الحدث إلى حديث الشارع... هذا هو الأمر الذي يجب عليك القيام به بدورك ... عشرة أياام قبل يوم الحدث... حاول أن تتحدث باستمرار على العروض التي ستقدم.. حاول أن تبدأ الحملة الإعلانية الخاصة بك.. و تضع كل تفاصيلها بالكامل...أينما تواجدت تحدث عن العروض و العلامات التجارية التي ستقدمها باثمنة خيالية و غير مسبوقة.. وحدد موعد انطلاق عروضك بالساعة و الدقيقة..

أهمية الترويج للعروض الخاصة بالبلاك فرايدي

تستطيع القيام بحملة بالبريد الإلكتروني.. وحملة عبر مجموعات البيع والشراء.. على صفحاتك على الفيسبوك.. السطوري على انسطاغرام و فيسبوك.. واتساب... إعلانات ممولة على الفيسبوك وجوجل... قم بالترويج جيدا للعروض قبل الحدث... وكن سريع التفاعل مع أسئلة الناس والزوار..

أمثلة لطرق تسويق العروض و المنتجات 

هناك بعض المتاجر الإلكترونية التي تقترح على زوارها إنشاء حساب على الموقع و الذي سيمكنهم من اختيار لائحة من المشتريات التي يفضلون أن يروها يوم البلاك فرايدي..لما لا تقم أن كذلك بنفس الاستراتيجية وتقترح نفس الفكرة على الناس.. و دع لهم حرية اختيار المنتجات التي يودون رؤية التخفيضات عليها... رغم حرية اختيار عملائك المحتملين للائحة المنتجات، هذا لا يعني أنهم سيتحكمون في ثمن المنتجات أو نسبة التخفيض التي  ستعرضها.. أنت من يسختار الأثمنة و التخفيض المناسب لها... 

هناك مواقع تكتب مثلا في هذه السنة قررنا أن نقدم لكم أكبر نسبة تخفيضات على كل منتجاتنا منذ افتتاح متاجرنا... و كما نرى وبدون الإشارة لحدث البلاك فرايدي.. هناك قوة كبيرة في هذه الرسالة .. التي تحرك الفضول عند المتلقي و تجعله بدون أن يتردد  ينقر على الإعلان ويُفعّل التنبيهات، حتى  يعرف إلى أي حد ستصل إليه هذه النسبة من التخفيضات.. 

هناك من يقوم بتنظيم مسابقة لربح منتج مجانا قبل البلاك فرايدي بأسبوع.. لأكثر واحد ينشر صفحة متجرك على الفيسبوك.. مثلا.. أو التعليق الذي جمع أكبر عدد من الإعجابات.. ومن بعد الإعلان عن الفائز و تسليم الجائزة له.. تعلن عن أن هناك عشرة منتجات من نفس نوع المنتج وبأثمنة خيالية... 

هذه بعض الأمثلة التي تستطيع وعلى طريقتك الخاصة، وقدراتك الإبداعية في التسويق... لا تنسى أن التفاعل على صفحات الفيسبوك والانسطاغرام في تنازل مستمر إلى حدود الإنعدام... فمن الضروري الاستعانة بإعلانات ممولة حتى تصل إلى أكبر عدد من المتفاعلين و المتابعين..

طريقة إنشاء حملة إعلانية ناجحة خاصة بيوم البلاك فرايدي

ستقول لي بأن الحملات الإعلانية الممولة لا تجدي معي نفعا... سأقول لك، ستجدي نفعا باتباعك لهذه الاستراتيجية، استهدف زوار الموقع في الشهرين الأخيرين، ضف عليهم الناس الذين تفاعلوا أو شاهدوا الصور والفيديوهات على صفحة متجرك.. ضف عليهم المعجبين و المتابعين للصفحة على الفيسبوك و انستغرام معا....
من خلال الموقع  ضع بانر إعلاني كبير وعريض تعلن فيه عن اقتراب البلاك فرايدي والسيبير مونداي...
وإن استطعت، غير قليلا من ألوان الخلفية، و بعض الألوان.. حتى تعطي الانطباع بأن هناك شيئا جديدا قادما... 
نقطة مهمة أخرى هي قم بتحضير أمثلة جاهزة للإيميلات والرسائل و الأسئلة الشائعة منذ البداية.. حتى تجيب بسرعة.. و ترفع من قيمة تجربة المستخدم مع متجرك الإلكتروني...

أهمية موافقة الهواتف الذكية للمتجر الإلكتروني

الإحصائيات بينت بأن أكثر من نصف المشتريات تمر عبر الهواتف الذكية..  لذلك قلنا سابقا وجب توافق االمتجر الإلكتروني مع مختلف الأجهزة الإلكترونية.. و سهولة الطلب من خلال الهواتف الذيكة... كما يجب على الموقع الإلكتروني أن لا تكون إجبارية التسجيل فيه مفعلة لطلب المنتجات أو لاستكمال عملية البيع.. بل نكتفي بإجبارية معلومات التواصل، الإسم، الإيميل، و العنوان البريدي الذي سترسل إليه المنتجات بعد شحنها... حاول حذف أي رسالة تتحدث عن مصاريف جبائية أو ضربيبة... الأغلبية تلغي الطلب حين تقرأ مثل هذه العبارات... كلما كانت مراحل شراء المنتج سهلة وسريعة كلما الزبون يكمل عملية الشراء.. و كلما تعقدت  العملية وكثرت المراحل وعدد الصفحات.. و عدد النقرات كلما يمل الزائر و يلغي كل شيء.. بالنسبة لأصحاب المتاجر الإلكترونية التي تشتغل محليا و معظمهم يشتغلون  بطريقة الدفع عند الاستلام.. حاولو استبدال كلمة
acheter maintenant
 بكلمة
 passer une commande
لا تسنوا الإشارة لخاصية الدفع عن الاستلام.. عبر الشريط اللاصق بأعلى الموقع، أو تحت وصف المنتجات..
وأن الدفع لا يكون إلا بعد تسلم المنتج... 


هذا كل شيء، عن البلاك فرايدي و كيفية التحضير له.. أتمنى أن يكون هذا الموضوع مفيدا لكم..
ويستمر النقاش عبر التعليقات.. فمرحبا بالجميع... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إضافة تعليق :

لن يتم إظهار أو نشر أو مشاركة إيميلكم..